تايوان: لن نقبل أي اتفاق سلام مع بكين يقوض سيادة تايبيه

رئيسة تايوان تساي إينج وين. (رويترز)

قالت رئيسة تايوان، تساي إينج وين، الأربعاء إن تايبيه لن تقبل أي اتفاق يقوض سيادتها وديمقراطيتها بعدما قال حزب «كومينتانج» المعارض إنه قد يبرم اتفاق سلام مع الصين إذا فاز في انتخابات رئاسية تجرى العام المقبل.

وفي تصريحات للصحفيين شددت تساي على أن «المجتمع التايواني لن يقبل أي اتفاق يضر بسيادة تايوان وديمقراطيتها»، مضيفة أنه لن يكون هناك سلام حقيقي ما لم تنبذ الصين فكرة اللجوء للقوة لإعادة تايوان إلى سيطرتها.

وتعتبر الصين تايوان، التي تتمتع بحكم ذاتي وتفخر بديمقراطيتها، جزءًا من أراضيها وتعهدت بإعادتها لسيطرتها باستخدام القوة إذا اقتضى الأمر.

وبينما لم تطرح الصين فكرة إبرام اتفاق سلام منذ أعوام فإن وو دن يه زعيم حزب «كومينتانج» قال الأسبوع الماضي إن الحزب قد يوقع اتفاق سلام مع بكين إذا فاز في الانتخابات التي تشهد منافسة حامية.

وقالت مصادر أمنية مطلعة في حكومة تايوان إنه من المتوقع أن تطرح بكين مبادرات جديدة على حزب «كومينتانج» قبيل الانتخابات في خطوة يرون أنها قد تؤدي لعزلة حكومة تساي وتؤثر على نتائج الانتخابات.

وتكبد الحزب الديمقراطي التقدمي بزعامة تساي خسارة كبيرة أمام حزب كومينتانج في الانتخابات المحلية وانتخابات رؤساء البلديات في نوفمبر.

وتقول تساي، التي ذكرت أنها تريد الحفاظ على الوضع القائم، إن على الصين استخدام وسائل سلمية لحل خلافاتها مع تايوان واحترام القيم الديمقراطية لتايبيه.