الجيش الفنزويلي «في حالة تأهب» لمواجهة أي خرق للحدود

وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو يحيط به قادة من الجيش في مبنى وزارة الدفاع، 19فبراير 2019. (أ ف ب)

أعلن الجيش الفنزويلي الثلاثاء أنه «في حالة تأهب» استعدادًا لمواجهة أي خرق لحدود البلاد، وكرر تأكيد ولائه «الذي لا يتزعزع» للرئيس نيكولا مادورو، بعد التهديدات الأخيرة التي أطلقها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال وزير الدفاع فلاديمير بادرينو في بيان وإلى جانبه عدد من قيادات الجيش «إن الجيش سيبقي على انتشاره وبحالة تأهب على طول الحدود لمواجهة أي خرق لسيادة الأراضي». وأضاف «نؤكد الطاعة والولاء الذي لا يتزعزع» للرئيس مادورو، بحسب «فرانس برس».

ويواجه مادورو دعوات للتنحي عن منصبه فيما تعاني البلاد من نقص في الغذاء والدواء. وتستمر القيادة العليا للجيش حتى الآن في دعمها العلني لمادورو. وكان خوان غوايدو رئيس البرلمان الفنزويلي الذي تسيطر عليه المعارضة، نصّب نفسه الشهر الماضي رئيساً بالوكالة، وقد اعترفت به نحو خمسين دولة رئيساً انتقالياً.

ووجه ترامب الإثنين تحذيرًا شديد اللهجة للقادة العسكريين الفنزويليين بأنهم قد «يخسرون كل شيء» في حال رفضوا دعم المعارض غوايدو. ورفض بادرينو تهديدات ترامب ووصفه بأنه رئيس «مغرور». وقال إنه إذا حاولت قوى أجنبية المساعدة في تنصيب حكومة جديدة بالقوة، فإنهم سيضطرون للقيام بذلك «على جثثنا».

المزيد من بوابة الوسط