الجيش اللبناني يتسلم صواريخ أميركية بقيمة 16 مليون دولار

سلمت الولايات المتحدة صواريخ موجهة بالليزر تزيد قيمتها على 16 مليون دولار للجيش اللبناني يوم الأربعاء، لتبرهن على ما وصفته «بالتزام قوي وراسخ» تجاهه.

وأمدت الولايات المتحدة الجيش اللبناني بمساعدات بأكثر من 2.3 مليار دولار منذ عام 2005، بهدف دعمه باعتباره «المدافع الشرعي الوحيد» عن البلد الذي تحظى فيه جماعة حزب الله المسلحة المدعومة من إيران بنفوذ كبير، وفق «رويترز».

وقال بيان للسفارة الأميركية في بيروت إن الصواريخ، التي تم نقلها بطائرة عسكرية أمريكية، مكون رئيسي في أسطول طائرات إيه-29 سوبر توكانو الهجومية الذي تم تسليمه في وقت سابق. وأكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال زيارة إلى لبنان هذا الأسبوع مجددا استعداد بلاده لدعم الجيش اللبناني، لكنه قال إن على بيروت أن تبدي أولا «رغبة» في قبول هذا الدعم.

وقال حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله، التي تدرجها واشنطن على قائمة المنظمات الإرهابية، الأسبوع الماضي إنه مستعد لتوفير أنظمة دفاع جوي للجيش اللبناني من إيران وتأمين «كل ما يريده ليصبح أقوى جيش في المنطقة». وتساءل نصر الله عن سبب تجاهل لبنان لإيران بينما «نعطي رقابنا للآخرين» في إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة التي شددت العقوبات على جماعته.

واتسع الدور المباشر لحزب الله في الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء المدعوم من الغرب سعد الحريري، إذ يتولى حزب الله ثلاث وزارات بينها وزارة الصحة التي تُخصص لها ميزانية كبيرة.