سول وواشنطن تختلفان على حجم المساهمة الكورية في دعم القوات الأميركية

الرئيس الأميركي دونالد ترامب. (رويترز)

عارض القصر الرئاسي في كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي تشير إلى أن سول وافقت على دفع 500 مليون دولار إضافية للإبقاء على القوات الأميركية في البلاد.

وقال ترامب في اجتماع وزاري في واشنطن أمس الثلاثاء إن سول وافقت على دفع 500 مليون دولار إضافية في إطار اتفاق لاقتسام تكاليف الإبقاء على نحو 28500 جندي أميركي في كوريا الجنوبية.

وأضاف: «سيدفعون نحو 500 مليون دولار من تكاليف الحماية البالغة خمسة مليارات دولار... وعلينا أن نفعل ما هو أفضل من ذلك. لقد وافقوا على دفع 500 مليون دولار إضافية».

وبمقتضى الاتفاق السابق، الذي انتهى وسط خلافات في ديسمبر، ساهمت كوريا الجنوبية بمبلغ 960 مليار وون (857 مليون دولار) في العام 2018.

ووقع مسؤولون كوريون جنوبيون وأميركيون اتفاقًا الأحد سيرفع مساهمة سول إلى نحو 1.04 تريليون وون (927 مليون دولار) في زيادة حجمها نحو 70.3 مليون دولار.

وقال كيم إيو-كيوم المتحدث باسم القصر الأزرق الرئاسي في سول ردًا على سؤال عن مبلغ 500 مليون دولار الذي تحدث عنه ترامب إنه يجب ألا يُنظر للأمر «على أنه أمر واقع».

وقال مسؤولون كوريون جنوبيون إن واشنطن طالبت خلال المفاوضات بأن تدفع كوريا الجنوبية 50% زيادة على مساهمتها في العام 2018. والاتفاق الجديد يمثل زيادة تبلغ نحو 8%.

والاتفاق الذي تم التوقيع عليه، الأحد، يجب أن يقره البرلمان الكوري الجنوبي. وقال كيم إنه يسري لمدة عام واحد مع إمكانية تمديده لعام آخر إذا وافق الجانبان.

وقال كيم: «سيبحث الجانبان ما إذا كانت هناك حاجة إلى زيادة، ومن الممكن أيضًا أن يتفقا على الإبقاء على المستوى الحالي».

وبذل الجانبان جهودًا كبيرة للتوصل لاتفاق رغم عشر جولات على الأقل من المحادثات منذ مارس وسط مطالب متكررة من ترامب بزيادة كبيرة في مساهمة كوريا الجنوبية.

وقال ترامب لمجلس وزرائه أمس الثلاثاء إن العلاقة مع كوريا الجنوبية «رائعة» لكن الولايات المتحدة خسرت «أموالًا طائلة» في الدفاع عن حليفتها.

كلمات مفتاحية