نتانياهو مهدداً إيران: صواريخ إسرائيل تقطع «مسافات طويلة»

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مع جنود قرب قاعدة بحرية دفاعية في ميناء حيفا. (أ ف ب)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء إن بإمكان صواريخ بلاده «قطع مسافات طويلة»، موجهًا تحذيرًا جديدًا إلى إيران عشية انعقاد مؤتمر دولي حيث يتوقع التطرق إلى الجمهورية الإسلامية.

وخلال زيارة لقاعدة بحرية في حيفا، قال نتانياهو، بحسب بيان أصدره مكتبه «إنني معجب بكل ما رأيته هنا. طبعًا، من المستحيل إظهار كل شيء، لكن هذه الصواريخ يمكن أن تقطع مسافات طويلة ضد أي عدو، بما في ذلك توابع إيران في منطقتنا» في إشارة إلى حزب الله، وفق «فرانس برس».

ومن المتوقع أن يشارك نتانياهو في مؤتمر دولي في وارسو الأربعاء يديره وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ويهدف إلى «تعزيز مستقبل السلام والأمن في الشرق الأوسط». ولدى إعلانه انقعاد المؤتمر أوائل يناير، سلط بومبيو الأضواء على «النفوذ الإيراني المزعزع للاستقرار» في المنطقة.

وكانت وجهة نظرالولايات المتحدة تقضي بممارسة ضغوط قصوى على إيران في المؤتمر إلا أنها واجهت صعوبات في إقناع الدول الأخرى ما دفع واشنطن ووارسو إلى توسيع جدول الأعمال إلى قضايا تتعلق بالاستقرار الإقليمي.

لكن نتانياهو قال في الأيام الأخيرة إن وسائل مواجهة إيران ستكون الموضوع الرئيسي في المؤتمر. ومن المتوقع أن تثير واشنطن اقتراحات للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين. وسيتحدث جاريد كوشنر، مستشار وصهر الرئيس دونالد ترامب، الخميس في هذا المؤتمر.