غوايدو يسعى لإصلاح علاقات فنزويلا مع الكيان الإسرائيلي

خوان غوايدو

قال خوان غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسًا لفنزويلا، إنه يعمل على إصلاح العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، التي قطعتها كاراكاس قبل عقد من الزمان تضامنًا مع الفلسطينيين.

اقرأ أيضًا: غوايدو: نقبل حتى التدخل العسكري ليغادر مادورو السلطة

ودولة الاحتلال الإسرائيلي من بين القوى المتحالفة مع الولايات المتحدة التي دعمت غوايدو بعد أن أعلن نفسه رئيسًا لفنزويلا، الشهر الماضي، في صراع على السلطة مع الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، الذي انزلقت البلاد تحت قيادته إلى الفقر.

وقال غوايدو، في مقابلة مع جريدة «إسرائيل هيوم» اليومية: «يسعدني أن أعلن أن عملية إرساء العلاقات مع إسرائيل بلغت ذروتها». وأضاف أن إعلانًا رسميًّا عن إعادة العلاقات مع الكيان الإسرائيلي وفتح سفارة جديدة لفنزويلا هناك سيحدث «في الوقت المناسب».

وكان الرئيس السابق هوغو تشافيز قطع العلاقات مع إسرائيل بسبب حرب غزة العام 2008-2009 وعزز العلاقات مع الفلسطينيين وكذلك مع إيران عدو إسرائيل اللدود. وقال زعماء إسرائيليون إن وضع كاراكاس يشجع على رحيل اليهود الفنزويليين.

اقرأ أيضًا: غوايدو يدعو إلى تظاهرات جديدة في فنزويلا لدفع الجيش إلى تغيير موقفه

وقال غوايدو في المقابلة: «هذه الجالية (اليهودية) نشطة للغاية وناجحة وساهمت بشكل كبير في مجتمعنا».