محكمة عسكرية بجنوب السودان تحاكم جنرالًا بتهمة الخيانة

بدأت محكمة عسكرية الإثنين جلسة استماع في محاكمة جنرال متهم بالخيانة والتخطيط للقيام بتمرد ضد حكومة الرئيس سيلفا كير.

ووجهت إلى الجنرال ستفين بوي رولنيانغ تهم «الخيانة ومخالفات متعلقة بانعدام الأمن» إضافة إلى عصيان الأوامر العسكرية، بحسب الجنرال سانتو دوميك نائب الناطق باسم الجيش، وفق «فرانس برس».

ويمثل أمام هيئة محكمة عسكرية من سبعة أشخاص شكلها قائد الجيش الجنرال جوك رياك. واعتقل بوي في مايو العام الماضي في مايوم شمالًا بعد عصيانه أوامر عسكرية العودة إلى مقر الجيش في جوما، بحسب دوميك. وقال الناطق إنه بعد عصيانه الأوامر قرر بوي والجنود في كتيبته التحرك إلى مايوم، في خطوة فسرت على أنها انشقاق للقيام بتمرد. وتأجلت جلسة المحكمة إلى الخميس المقبل بعد أن قال فريق الدفاع عن بوي إن رتب هيئة المحكمة أقل من رتبة المتهم.

ويعد مثول جنرال أمام المحكمة حدثاً نادراً في البلد الممزق، وثاني مرة يمثل فيها عسكري بارز أمام محكمة منذ اندلاع النزاع في 2013. وبدأ النزاع عندما اتهم كير نائبه السابق رياك مشار بالتخطيط للانقلاب عليه. ومنذ ذلك الحين قتل نحو 400 ألف شخص وأجبر الملايين على الفرار من منازلهم أو أصبحوا على حافة المجاعة.

المزيد من بوابة الوسط