بعد وعد إردوغان.. محافظات تركية تنتج «الحشيش الهندي»

أعلنت محافظة كيركلاريلي التركية أنها ستبدأ في حصد محاصيل القنب «الحشيش» الهندي، بعدما وعد رئيس البلاد، رجب طيب إردوغان، بإعادة إنتاج النبتة المثيرة للجدل في البلاد.

وأصبحت كيركلاريلي أحدث محافظة تركية تدخل خط إنتاج النبتة التي يستخرج منها الحشيش، علمًا بأن لها استخدامات أخرى طبية وصناعية. وتحدث إردوغان عن منافع القنب الهندي قائلاً إنه يصلح لصناعة النسيج، وأوضح أن زراعة النبتة أمر مألوف في تركيا، حسب وسائل إعلام محلية.

وأضاف مطلع هذا الأسبوع أن بلاده تضطر إلى استيراد القنب الهندي في الوقت الحالي حين تحتاج إلى المادة في بعض الصناعات، مشيرًا إلى وجود مباحثات مع وزارة الزراعة بشأن النبتة.

في غضون ذلك، أوضح عثمان بيلجين، محافظ كيركلاريلي، أن زراعة القنب الهندي ستعود بالنفع الاقتصادي على المنطقة، وأضاف أن مليونين ونصف المليون نبتة من القنب الهندي تنمو في المدينة، مشيرًا إلى أن السلطات لن تضطر إلى إحراقها من الآن فصاعدًا.

وصرح أثناء لقاء مع الصحفيين: «اعتقدنا دائمًا أن لهذه النبتة تبعات سلبية. لكنها جيدة في الواقع حين يجري استخدامها بصورة جيدة. أما حين يجري الاستخدام على نحو سيئ فعندها تكون سيئة». وفي سنة 2016، شرعت السلطات التركية زراعة القنب الهندي في 19 محافظة من البلاد، ومع ذلك، لم تكن كيركلاريلي من المحافظات التي مُنحت ترخيصًا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط