اعتذار و«تعويضات كبيرة» لسيدة البيت الأبيض

وجهت جريدة «تلغراف» البريطانية اعتذارًا، ودفعت «تعويضات كبيرة» للسيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب، بعد نشر مقال قالت إنه يحتوي على عديد المعلومات الكاذبة.

وذكرت الجريدة، السبت، أنها تعتذر «دون تحفظ» عن محتوى غلاف نشرته، في 19 يناير، في ملحق أسبوعي لها. وقالت «تلغراف»: «لإظهار أسفنا، اتفقنا على دفع تعويضات مالية كبيرة للسيدة ترامب، فضلاً عن التكلفة القانونية»، دون أن تحدد قيمة التعويضات.

وأضافت الجريدة أنها ذكرت «مغالطات» بشأن شخصية والد ميلانيا ترامب، و«كذبت في أسباب تركها لدراسة الهندسة المعمارية، وأن مسيرتها المهنية كعارضة أزياء لم تنجح قبل أن تقابل دونالد ترامب».

يذكر أن «تلغراف» تعد واحدة من أعرق الصحف في بريطانيا، وتنتهج خطًّا مواليًا لحزب المحافظين.