أكثر من 20 قتيلا جراء الاضطرابات في فنزويلا منذ الإثنين

أعلنت منظمة غير حكومية في كراكاس مقتل 26 شخصاً جراء الاضطرابات في ​فنزويلا​ منذ الإثنين، وفقا لما نقلته وكالة «فرانس برس».

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، إلى «الحوار في فنزويلا لمنع تصعيد يمكن أن يؤدي إلى كارثة».

وطلبت الولايات المتحدة أن يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعًا طارئًا السبت لمناقشة الوضع في فنزويلا، وفق ما أفادت مصادر دبلوماسية الخميس.

وكان رئيس الجمعية الوطنية «البرلمان» خوان غواديو قد أعلن نفسه رئيسا لفنزويلا بدلاً من ​نيكولاس مادورو​ وقد اعترف بشرعيته كل من ​الولايات المتحدة​ وكندا و​البرازيل​ و​الأرجنتين​ و​كولومبيا​ و​البيرو​.

فيما أكد مادورو «أننا لا نريد العودة إلى عهد التدخلات الأميركية»، مشيراً إلى «أنني سأبقى في قصر الرئاسة مع أصوات الشعب الذي هو الوحيد من ينتخب رئيسا دستوريا لفنزويلا»، معلناً عن قطع العلاقات الدبلوماسية بين فنزويلا والولايات المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط