مقتل ثلاثة عسكريين إثر تحطم مقاتلة روسية خلال طلعة تدريب

[قاذفة روسية من طراز توبوليف "تو-22 إم3" الاستراتيجية طويلة المدى تحلق خلال استعراض يوم النصر فوق الميدان الأحمر. (فرانس برس)

قتل ثلاثة من أفراد طاقم مقاتلة روسية وأصيب طيار رابع حين تحطمت المقاتلة خلال طلعة تدريبية الثلاثاء في شمال غرب البلاد، على ما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، بعد أيام قليلة من تصادم بين طائرتين قتل خلاله طياران.

وقالت الوزارة إنّ «طائرة من طراز تو-22 إم3 هبطت بصعوبة بعد طلعة تدريبية بسبب تساقط الثلوج»، فتحطمت لدى الهبوط على ما نقلت عنها وكالة «تاس» للأنباء

وتابعت «تم نقل طيارين اثنين لمرفق طبي ... ولقى اثنان من أفراد الطاقم مصرعهما» إثر الحادث الذي وقع في منطقة مورمانسك شمال غرب البلاد. ثم أبلغ مسؤول في مستشفى تراوما الوكالة أنّ طيارًا ثالثًا توفى متأثرًا بجروحه.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن مصادر قولها إنّ أجهزة الطوارئ تحاول إخماد حريق في موقع الحادث. والمقاتلة «تو-22 إم3» قاذفة استراتيجية بعيدة المدى تم تطويرها في سبعينات القرن الفائت. وقد شارك عدد منها في العمليات العسكرية الروسية في سورية ويتم الإعلان عن ضرباتها الجوية ضد تنظيم «داعش» في سورية في تقارير على التلفزيون الروسي.

ويضم طاقم الطائرة أربعة أفراد.
ويأتي الحادث بعد أقل من أسبوع من تصادم مقاتلتين روسيتين من طراز «سوخوي-24» خلال طلعة تدريب فوق بحر اليابان في أقصى شرق البلاد الجمعة الماضي.

وتم إنقاذ طيار واحد من أربعة طيارين تمكنوا من القفز من الطائرتين، فيما عثر على جثتي طيارين في وقت لا يزال الرابع مفقودًا. وستتم مراسم دفن الطيارين الأربعاء في مسقط رأسهما في بارنول في سيبيريا، على ما ذكرت وسائل إعلام محلية.
 

المزيد من بوابة الوسط