وزير إيطالي: لجعل الأفارقة يبقون في قارتهم يكفي إبقاء الفرنسيين في بلادهم

قال نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي، لويغي دي مايو، «من الآن فصاعدًا، سنرسل المهاجرين الذين يريدون الرسو على سواحلنا إلى مرسيليا»، بعد الجدل الذي اندلع إثر حادث الغرق الأخير للمهاجرين في المتوسط، الذي أودى بحياة 117 مهاجرًا».

ووجه دي مايو، في تصريحات إذاعية الإثنين، إصبع الاتهام إلى فرنسا ورئيسها إيمانويل ماكرون، قائلاً: «سأطلب من الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على الدول التي تستعمر أفريقيا»، فـ«الحديث يدور حول آثار الهجرة والوفيات في البحر فقط»، لكن «الاتحاد الأوروبي يتجاهل ما تفعله فرنسا في أفريقيا»، وفق وكالة «آكي» الإيطالية.

وخلص الزعيم السياسي لحركة خمس نجوم إلى القول: «إن فرنسا تطبع عملة الفرانك لمستعمراتها السابقة، التي تقوم منها بتمويل جزء من ديونها»، واختتم بالقول: «لجعل الأفارقة يبقون في أفريقيا، يكفي إبقاء الفرنسيين في بلادهم».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط