إسرائيل تفتتح مطارًا دوليًا جديدًا قرب البحر الأحمر

افتتحت إسرائيل، الإثنين، مطارًا دوليًا جديدًا في الصحراء الجنوبية بهدف تعزيز السياحة في منطقة البحر الأحمر، على أن يكون بديلاً لمطار بن غوريون في تل أبيب في حال الطوارئ.

وحضر مراسم الافتتاح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الذي وصل على متن أول رحلة لمناسبة الافتتاح، إلى المطار ذي الزجاج الأنيق، وفق «فرانس برس» .

وقال نتانياهو من قمرة القيادة لدى وصوله «مطار رامون في طائرة من شركة الطيران الإسرائيلي أركيَع»، «هنا الرحلة أركيَع 683، نحن متحمسون للغاية»، ونقل تبادل الكلام بينه وبين برج المراقبة عبر مكبرات الصوت.

في بادئ الأمر سيستخدم المطار الذي أطلق عليه اسم مطار رامون للرحلات الداخلية فقط التي تديرها شركتا النقل الإسرائيليتان «أركيَع» و«إسراير». ولم يتم حتى الآن تحديد موعد بدء الرحلات الدولية. وأطلق على المطار اسم رامون تيمنا بايلان رامون أول رائد فضاء إسرائيلي قتل في حادث تحطم مكوك الفضاء كولومبيا العام 2003.

وقالت سلطة المطارات إن «المطار الجديد هو أول مطار دولي وداخلي يشكل البوابة الجوية الجنوبية لدولة إسرائيل وسيخدم بالأساس السياحة الداخلية والدولية لمدينة إيلات ومواقع الترفيه السياحية في جنوب البلاد».

وأضافت «خطط في المطار مسار إقلاع وهبوط طوله 3600 متر، بحيث يمكن من إقلاع طائرات كبيرة الحجم، ويخدم نحو مليوني مسافر سنويًا بمستوى عال». ويبعد مطار رامون حوالي 18 كيلومترًا من منتجع إيلات الإسرائيلي على البحر الأحمر وميناء العقبة الأردني المجاور.

وشركات الطيران المتدنية الكلفة التي تسير حاليًا رحلات إلى مطار عوفدا الذي يبعد حوالي 60 كلم عن إيلات، ستنقل عملياتها إلى مطار رامون كما جاء على موقعه الإلكتروني. وبينها شركات «ريان إير» و«وويز إير» و«ايزيجيت» و«اس ايه اس» و«فين إير» و«أورال إيرلاينز».

وصلت كلفة إنشاء المطار الجديد إلى 1,7 مليار شيكل (455 مليون دولار) وبدأت الأشغال فيه العام 2013، لكن تم تعديل المواصفات الأصلية للمشروع عدة مرات لكي يطور بشكل إضافي.