«جيش التحرير الوطني» يتبنى الهجوم على أكاديمية الشرطة في كولومبيا

خبراء متفجرات في مقر الأكاديمية الوطنية للشرطة في بوغوتا بعد الهجوم، 17 يناير 2019 (فرانس برس)

تبنى متمردو «جيش التحرير الوطني» في كولومبيا، اليوم الإثنين، الهجوم على الأكاديمية الوطنية للشرطة في بوغوتا الذي أسفر عن سقوط أكثر من عشرين قتيلًا، وأدى إلى توقف عملية السلام.

وقالت القيادة العامة لحركة التمرد في بيان وضعته على موقعها الإلكتروني إن «العملية التي جرت ضد هذه المنشآت وهذه القوات شرعية في إطار قانون الحرب»، مؤكدة أنه «لم يسقط أي ضحايا من غير المقاتلين»، وفق «فرانس برس».

وكانت الحكومة الكولومبية نسبت إلى متمردي «جيش التحرير الوطني» الهجوم الذي وقع، الخميس، وأسفر عن مقتل 21 شخصًا على الأقل وإصابة 68  في تفجير سيارة مفخخة في أكاديمية لتدريب الشرطة في بوغوتا.

و«جيش التحرير الوطني» هو آخر حركة تمرد ناشطة في كولومبيا في إطار النزاع الذي استمر أكثر من خمسين عامًا، وتورطت فيه مجموعات مسلحة مؤيدة الجيش وعصابات لتهريب المخدرات ومتمردون «ماركسيون».

المزيد من بوابة الوسط