بنما تغرق في الظلام قبل يومين من زيارة للبابا

البابا فرنسيس يلوح بيده من النافذة المطلة على ساحة القديس بطرس في الفاتيكان. (أ ف ب)

واجهت بنما انقطاعًا كبيرًا في التيار الكهربائي أمس الأحد قبل أيام من وصول البابا فرنسيس، عطل إشارات المرور وتسبب بإطفاء أنوار المحلات التجارية وأخرج محطات الوقود عن الخدمة لنحو ست ساعات.

ويتوقع أن يصل الحبر الأعظم إلى بنما بعد غدٍ الأربعاء لحضور مهرجان الأيام العالمية للشبيبة الذي يتوقع أن يحضره نحو 200 ألف شاب كاثوليكي من أنحاء العالم.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن شركة الطاقة البنمية «ايتيسا» قولها إن التيار انقطع عن معظم أنحاء البلاد من الساعة 11.42 الأحد، مضيفة أنها حددت موقع المشكلة دون أن توضح سببها.

وبعد ست ساعات، أعلن الرئيس خوان كارلوس فاريلا عبر «تويتر» أن التيار الكهربائي عاد بكامل طاقته بعد اجتماع عقده مع كبار المسؤولين في «إيتيسا».

وذكرت الشركة أن أجزاء من كوستاريكا ونيكاراغوا تأثرت كذلك بانقطاع الكهرباء.

وأكد فاريلا أن لا علاقة لانقطاع الكهرباء الذي تسبب بتوقف حركة قطارات الأنفاق في العاصمة بنما بشكل كامل، بزيارة البابا. وقالت السلطات إن حركة الطيران في مطار «توكومين» الدولي وقناة بنما الحيوية لم تتأثرا نظرًا لتشغيل المرفقين أنظمة الدعم.

لكن إمدادات المياه تأثرت في مناطق عدة في البلاد. وذكر «معهد القنوات المائية والمجاري» في البلاد عبر «تويتر» أن محطة التحلية التي تزود بنما بالمياه كانت بين المنشآت التي توقفت عن العمل.

وأكد دومينغو إسبيتيا، منسق الفريق الحكومي الذي يحضر لزيارة البابا أنه تم تطبيق خطط الطوارئ بنجاح لدى انقطاع الكهرباء.

وقال للصحفيين إن «الدولة البنمية مستعدة لهذا النوع من الطوارئ»، مشيرًا إلى أن مطار توكومين الدولي واصل العمل بشكل طبيعي بنسبة 100%.

ويتوقع أن يزور البابا فرنسيس بنما بدءًا من الأربعاء حتى الأحد 27 يناير للمشاركة في المهرجان الذي يتوقع أن يشارك فيه مسيحيون من 150 دولة.

وفي تسجيل مصور نشر قبل زيارته، قال البابا البالغ من العمر 82 عامًا إنه سيحث الشباب على مواجهة تحديات الفقر والعنف والهجرة و«تغيير العالم».

وهذه هي الزيارة الـ26 التي يجريها البابا الذي ولد في الأرجنتين إلى الخارج منذ توليه منصبه مطلع 2013 والأولى إلى بنما.

وكان البابا يوحنا بولس الثاني آخر حبر أعظم يزور بنما في إطار جولة في أميركا الوسطى قام بها في العام 1983.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط