إيطاليا تطالب الاتحاد الأوروبي بمعاقبة فرنسا لأنها تساهم في «إفقار أفريقيا»

طالب نائب رئيس الوزراء الإيطالي، لويغي دي مايو، الاتحاد الأوروبي بأن يفرض «عقوبات» على الدول التي تساهم في «إفقار أفريقيا» وتقف، في رأيه، خلف مأساة المهاجرين في البحر المتوسط، وفي مقدمها فرنسا.

وقال دي مايو، الأحد، خلال جولة في وسط البلاد: «على الاتحاد الأوروبي أن يعاقب فرنسا وكل الدول التي تساهم، مثل فرنسا، في إفقار أفريقيا وتدفع هؤلاء الأشخاص (المهاجرين) إلى الرحيل، لأن مكان الأفارقة هو في أفريقيا وليس وراء البحر المتوسط»، وفق «فرانس برس».

وأضاف دي مايو، زعيم حركة خمس نجوم المناهضة للنظام والتي تحكم إيطاليا مع حزب الرابطة اليميني المتطرف، بالقول: «إذا كان ثمة أناس يرحلون اليوم فلأن بعض الدول الأوروبية، في مقدمها فرنسا، لم تكف عن استعمار عشرات من الدول الأفريقية».

وتابع: «هناك عشرات من الدول الأفريقية التي تطبع فيها فرنسا عملة، فرنك المستعمرات، وهي تمول الدين العام الفرنسي بهذه العملة». وقال أيضًا: «لو لم تكن لفرنسا المستعمرات الأفريقية، لأنه ينبغي تسميتها على هذا النحو، لكانت القوة الاقتصادية العالمية الخامسة عشرة، في حين أنها بين أولى (تلك القوى) بفضل ما تقوم به في أفريقيا».

وأعلن دي مايو «مبادرة برلمانية لحركة خمس نجوم في الأسابيع المقبلة» تشمل خصوصًا الحكومة والمؤسسات الأوروبية بهدف «معاقبة كل الدول التي تواصل استعمار أفريقيا».