الدول الأعضاء بالأمم المتحدة مدينة بملياري دولار لحفظ السلام

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يتحدث خلال مؤتمر في بولندا (رويترز)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إن الدول الأعضاء بالمنظمة مدينة بحوالي ملياري دولار من تمويل بعثات حفظ السلام، وتدين الولايات المتحدة وحدها بأكثر من ثلث هذا المبلغ.

وكتب غوتيريس، في خطاب للدول الأعضاء البالغ عددها 193 بتاريخ 11 يناير: «من المتوقع أن تواجه مهام حفظ السلام الحالية عجزًا في السيولة قريبًا بسبب تأخر المدفوعات وتزايد المتأخرات. تقترب المتأخرات من ملياري دولار وستأخذ في الزيادة على الأرجح»، وفق ما نقلت وكالة «رويترز».

وقال غوتيريس أيضًا إنه بينما دفعت 152 دولة عضوًا المستحقات التي عليها بالكامل للميزانية العادية للأمم المتحدة في 2018، فإن 528 مليون دولار لم تسدد بعد وهو رقم قياسي.

وتتحمل الولايات المتحدة 22% من الميزانية العادية التي تبلغ 5.4 مليار دولار لعامي 2018 و2019، وأكثر من 28% من 6.7 مليار دولار هي ميزانية حفظ السلام للعام الذي ينتهي في 30 يونيو.

وقال مسؤولون بالأمم المتحدة إن واشنطن تدين بما قيمته 381 مليون دولار للميزانية العادية حتى أول يناير وحوالي 776 مليون دولار لميزانية حفظ السلام، وهو ما أكدته البعثة الأميركية إلى المنظمة.

ويقول الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن واشنطن تحمل على عاتقها عبئًا غير عادل من نفقات الأمم المتحدة ويضغط من أجل أن تعيد المنظمة الدولية هيكلة العمليات.

وفي ديسمبر، أقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة النسب التي ستدفعها كل دولة لميزانية حفظ السلام والميزانية العادية خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.