البيت الأبيض يطلب من الـ«بنتاغون» وضع خيارات لضرب إيران

ذكرت جريدة «وول ستريت جورنال»، الأحد، أن فريق الأمن القومي بالبيت الأبيض طلب من وزارة الدفاع (بنتاغون) تزويده بخيارات بشأن ضرب إيران، بعد قيام مجموعة من المتشددين المتحالفين مع إيران بإطلاق قذائف «مورتر» على منطقة ببغداد تقع بها السفارة الأميركية.

وأوضحت الجريدة نقلًا عن مسؤولين حاليين وسابقين أن الطلب الذي قدمه مجلس الأمن القومي، برئاسة جون بولتون، أثار قلقًا عميقًا بين مسؤولي الـ«بنتاغون» ووزارة الخارجية، بحسب «رويترز».

واستجاب الـ«بنتاغون» للطلب، لكن لم يعرف ما إذا كانت الخيارات بشأن ضرب إيران قدِّمت أيضًا إلى البيت الأبيض أو أن الرئيس دونالد ترامب علم بشأنها. وقالت الجريدة إن قرار البحث عن خيارات لضرب إيران كان مدفوعًا بحادث وقع في سبتمبر، وشهد إطلاق ثلاث قذائف «مورتر» على المنطقة الدبلوماسية في بغداد. وسقطت القذائف في أرض فضاء ولم تسفر عن أية إصابات.

ولم يعلق وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، حين سأله صحفيون عن الخبر، ورفضت ناطقة باسم وزارة الخارجية التعليق. ولم يعلق أيضًا الناطق باسم الـ«بنتاغون» حتى الآن، ولم يتسنَ بعد الوصول لمسؤولين بالبيت الأبيض أو مجلس الأمن القومي للتعليق.

لكن الجريدة نقلت عن ناطق باسم مجلس الأمن القومي قوله: «نواصل مراجعة وضع أفرادنا عقب محاولات هجوم على سفارتنا في بغداد وقنصليتنا في البصرة، وسوف ندرس مجموعة واسعة من الخيارات للحفاظ على سلامتهم ومصالحنا».

المزيد من بوابة الوسط