توقيف رجل أعمال صيني من «هواوي» في بولندا بشبهة التجسس

شعار مجموعة هواوي الصينية

أعلن مسؤول في جهاز الأمن الداخلي البولندي، الجمعة، أنه تم توقيف بولندي ورجل أعمال صيني بشبهة التجسس، بينما أكدت وسائل إعلام أن الصيني هو مسؤول في شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة «هواوي».

وأعلن نائب الوزير منسق جهاز الأمن الداخلي ماسي فاسيك أن «بولنديًا وصينيًا أوقفا بتهمة التجسس. الصيني رجل أعمال يعمل لدى مجموعة كبيرة للصناعات الإلكترونية»، كما نقلت عنه وكالة الأنباء البولندية.

وذكر العديد من وسائل الإعلام البولندية من بينها القناة الخاصة «بولسات نيوز» والرسمية «تي في بي إنفو» أن المشتبه به الصيني هو أحد مدراء فرع شركة «هواوي» في بولندا. أما البولندي فهو هو خبير بأمن تكنولوجيا المعلومات وضابط سابق في جهاز الأمن الداخلي البولندي.

وأكد فاسيك أن البولندي «شخص معروف في مجال تكنولوجيا المعلومات»، مضيفًا أن التحقيق «يجري منذ وقت طويل وبكثير من العناية».

وقد حدّدت المحكمة بثلاثة أشهر فترة توقيف الرجلين دبليو ويجينغ وبيوتر د، كما أكد الناطق باسم وزارة تنسيق جهاز الأمن ستانيسلاف زارين الذي أعلن فقط عن الاسم الأول للرجلين والحرف الأول من اسم العائلة بما يتوافق مع القانون البولندي.