ترمب: الانسحاب الأميركي من سورية سيتم بطريقة «حذرة»

قافلة عربات عسكرية أميركية في مدينة منبج شمال سورية. (فراسن برس)

سعى الرئيس الأميركي دونالد ترمب الإثنين إلى تبديد المخاوف من انسحاب سريع للقوات الأميركية من سورية حيث أكد أن الانسحاب سيتم «بطريقة حذرة»، مشيراً إلى أن المعركة ضد تنظيم «داعش» لم تنته بعد.

وكتب ترمب في تغريدة «سنغادر (سورية) بوتيرة ملائمة، على أن نواصل في الوقت نفسه قتال تنظيم «داعش»، والتصرف بحذر والقيام بما هو ضروري بالنسبة لباقي الأمور»، بحسب «فرانس برس».

وتعرض ترمب إلى ضغوط قوية داخل بلاده وفي عواصم الدول الحليفة له بعد تصريحاته السابقة التي أشار فيها إلى أنه يعتبر أن تنظيم «داعش» قد تم القضاء عليه وأنه يرغب في خروج القوات الأميركية من سورية فورًا.

وتأتي تصريحاته غداة زيارة مستشاره للأمن القومي جون بولتون إلى إسرائيل أبلغ خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الأحد أن الانسحاب الأميركي لن يحدث قبل «هزيمة داعش وعدم قدرته على إحياء نفسه مرة أخرى». وجاءت تلك التطمينات بعد عاصفة دبلوماسية أعقبت إعلان ترمب المفاجئ في ديسمبر بالانسحاب الفوري من سورية.

ويوجد حالياً نحو ألفي جندي أميركي في سورية التي تشهد حربًا أهلية مدمرة، معظمهم يعملون على تدريب قوات محلية تقاتل تنظيم «داعش».