ماتيس يوجه رسالة للجنود الأميركيين في وداع «البنتاغون»

في اليوم الأخير له في البنتاغون، دعا وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، جنود القوات المسلحة إلى «الصمود»، بعدما قدم استقالته إلى الرئيس دونالد ترامب بسبب الخلاف العميق معه بشأن ملفات عدة.

وفي مذكرة داخلية إلى مجمل العاملين في الوزارة والجنود، كتب الجنرال السابق في قوات المارينز أن البنتاغون «أثبت على الدوام أنه يعرف كيف يتجاوز أصعب المواقف»، وفق «فرانس برس».

وتابع ماتيس: «ابقوا على إيمانكم ببلادكم، واصمدوا إلى جانب حلفائنا لنبقى موحدين بوجه أعدائنا». وكان ماتيس استقال في العشرين من ديسمبر غداة قرار الرئيس الأميركي بسحب مجمل القوات الأميركية من سورية.

ويطلق على ماتيس لقب «الجندي الراهب» بسبب ثقافته التاريخية العسكرية الواسعة. وقد استشهد في مذكرته برسالة وجهها الرئيس الأميركي إبراهام لينكولن إلى الجنرال يوليس غرانت في فبراير 1865 مع اقتراب حرب الانفصال من نهايتها. كتب لينكولن: «لا تسمحوا بأن يؤخر أو يعرقل أي شيء تحركاتكم العسكرية أو خططكم».

كما أعرب ماتيس عن «ثقته» بأن القوات الأميركية «لن تحيد عن المهمة التي أقسمت اليمين لإنجازها، كما لن تحيد عن الدفاع عن الدستور مع الحفاظ على نمط عيشنا». وكان ماتيس يعتبر الصوت المعتدل داخل الإدارة الأميركية، كما كان من المفترض بعد استقالته أن يبقى في منصبه حتى نهاية فبراير لضمان حصول انتقال سلس في البنتاغون، إلا أن ترامب قدم موعد مغادرته شهرين.

ويبدو أن ترامب غضب من التغطية الإعلامية لرسالة استقالة ماتيس التي لم توفره بالانتقادات. فقد شدد ماتيس في كتاب استقالته على ضرورة أن تتعامل الولايات المتحدة «باحترام مع حلفائها». ومن المقرر أن يتسلم مساعده، باتريك شاناهان، وزارة الدافع لفترة انتقالية ابتداء من مطلع السنة الجديدة.

المزيد من بوابة الوسط