برلمان دولة الاحتلال الإسرائيلي يصوت على حل نفسه وإجراء انتخابات مبكرة

صوت أعضاء مجلس النواب «الكنيست» بدولة الاحتلال الإسرائيلي الأربعاء في قراءة أولى لصالح مشروع قانون يهدف إلى حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة في التاسع من أبريل.

وسيتم التصويت على المشروع في قراءتين الثانية والثالثة مساء وقرر ائتلاف رئيس وزراء دولة الاحتلال بنيامين نتانياهو الإثنين حل البرلمان وإجراء انتخابات في ابريل، وينبغي أن يقر النواب هذا القانون.

والغالبية التي يتمتع بها الائتلاف الحاكم في البرلمان باتت بفارق صوت واحد فقط بعد استقالة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان الشهر الفائت.

ونتانياهو مهدد بأن توجه إليه تهمة «الفساد» في ثلاث قضايا إثر توصية من الشرطة في هذا المعنى، حيث التقى صباح الأربعاء في القدس مسؤولي المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة وطلب دعمهم.

وقال: «سنشهد محاولة من اليسار للإطاحة بحكمنا بمساعدة وسائل الإعلام وآخرين»، مضيفا «ينبغي ألا ينجحوا لأنه في حال كهذه فإن الحركة التي تمثلونها ستصبح في خطر واضح».

وتابع بحسب بيان لمكتبه: «اضطررنا أيضا إلى بذل جهود كبيرة حيال الإدارة الأميركية الحالية لتحقيق الإنجازات الكبيرة التي شهدتها المستوطنات».

ورغم أن نتانياهو يعتبر نفسه المدافع الأول عن الاستيطان، فإن ثلاثة من مسؤولي المستوطنات قاطعوا الاجتماع احتجاجا.

الكنيست الإسرائيلي يقر قانونًا مثيرًا للجدل

ويؤيد حزب البيت اليهودي الديني القومي، وهو فريق أساسي في الائتلاف الحكومي، ضم جزء من الضفة المحتلة.

المزيد من بوابة الوسط