كندا تبحث عن مخرج لصفقة سلاح ضخمة مع السعودية

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو لأول مرة إن حكومته تبحث عن مخرج لصفقة سلاح تبلغ قيمتها مليارات الدولارات مع السعودية.

ومثلت هذه التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء الكندي خلال مقابلة بُثت الأحد تشديدًا ملحوظًا في موقف ترودو الذي قال من قبل إنه ستكون هناك جزاءات ضخمة في حالة إلغاء الاتفاقية التي تبلغ قيمتها 13 مليار دولار لتوريد وحدة جنرال دايناميكس بكندا عربات مدرعة للسعودية، بحسب «رويترز».

وقال ترودو الشهر الماضي إن كندا ستجمد أذون التصدير ذات الصلة إذا خلصت إلى أن الأسلحة سيساء استخدامها.وقال ترودو لقناة «سي.تي.في» «نناقش أذون التصدير في محاولة لمعرفة ما إذا كانت هناك وسيلة لعدم تصدير هذه المركبات للسعودية».

ويصر المعارضون السياسيون على ضرورة إلغاء صفقة جنرال دايناميكس التي تفاوضت عليها حكومة المحافظين السابقة مشيرين إلى قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي ومشاركة السعودية في حرب اليمن. ويسود التوتر العلاقات بين أوتاوا والرياض منذ نشوب خلاف دبلوماسي بشأن حقوق الإنسان في وقت سابق من العام الجاري. وتقول أوتاوا إنها تتشاور مع حلفائها بشأن الخطوات التي سيتم اتخاذها بعد مقتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

وقال ترودو إن «قتل صحفي أمر غير مقبول على الإطلاق وهذا هو سبب مطالبة كندا منذ البداية بإجابات وحلول بشأن ذلك».