ترامب: وزير الداخلية رايان زينك سيغادر الحكومة

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، أن وزير داخليته سيغادر منصبه بنهاية العام الجاري، ليصبح آخر مسؤول كبير يغادر الإدارة الأميركية المثقلة بالأزمات.

وكتب ترامب على «تويتر» أن «وزير الداخلية رايان زينك سيغادر الإدارة في نهاية العام بعد أن خدم لفترة تناهز العامين»، في إشارة إلى أن زينك قضى مدة أطول من العديد من كبار المسؤولين في طاقم عمل ترامب، وفق «فرانس برس».

وتابع ترامب أن «رايان حقق كثيرًا خلال توليه منصبه، وأود أن أشكره على خدمته لوطننا»، مشيرًا إلى أنه سيعلن تعيين وزير جديد الأسبوع المقبل. ويأتي إعلان مغادرة زينك بعد أسبوع من إعلان ترامب مغادرة كبير موظفي البيت الأبيض وأقرب مستشاريه جون كيلي، في تغيير جديد لطاقمه في أجواء من التوتر بسبب التحقيق في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية قبل انتخابات 2020.

وأعلن ترامب، الجمعة، اختيار مدير الميزانية في البيت الأبيض ميك مولفيني المحافظ المتشدد لشغل منصب كبير موظفي البيت الأبيض بالوكالة. وسيصبح مولفيني ثالث شخص يتولى منصب كبير موظفي البيت الأبيض منذ تولي ترامب منصبه في  يناير2017.

وغادر عدد كبير من المسؤولين إدارة ترامب، من بينهم وزير خارجية ومستشاران للأمن القومي ووزير عدل ورئيس وكالة البيئة. وتعرض زينك لانتقادات كبيرة بسبب إنفاقه الباذخ، من بينها تقارير عن تغيير إدارته ثلاثة أبواب في مكتبه بكلفة وصلت إلى نحو 139 ألف دولار، وهو مبلغ قال إنه تفاوض ليصل إلى 75 ألف دولار فقط.

كما تعرض لانتقادات أخرى متعلقة باستخدامه طائرة مروحية تابعة للشرطة لأسباب شخصية، بالإضافة لسفره عدة مرات على طائرات غير تجارية.