حُكم عليه بالسجن .. محامي ترامب السابق: «لقد كان عملي التغطية على أفعاله القذرة»

شن مايكل كوهين المحامي السابق لدونالد ترامب هجومًا لاذعًا على الرئيس الأميركي، قبيل إصدار محكمة فدرالية عليه حكمًا بالسجن لمدة ثلاث سنوات، الأربعاء، بعد إدانته بجرائم عدة.

وقال كوهين أثناء طلبه تخفيف الحكم عليه من القاضي الأميركي وليام بولي الثالث: «لقد كان عملي التغطية على أفعاله القذرة»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف كوهين (52 عامًا) أنه يتحمل مسؤولية جرائمه «ومن بينها تلك التي يمكن أن تورط رئيس الولايات المتحدة». وطالب محامو كوهين بعدم سجنه بعدما أقر بذنبه في قضية التهرب الضريبي والإدلاء بشهادات كاذبة لمؤسسة مالية، والحصول على مساهمات غير قانونية للحملة الانتخابية الرئاسية، والإدلاء بإفادات كاذبة للكونغرس. ولكن القاضي بولي حكم عليه بالسجن ثلاث سنوات.

ومن بين التهم الموجهة إلى كوهين دفع أموال لامرأتين «مقابل سكوتهما» بعدما هددتا في أثناء حملة انتخابات الرئاسة بالإعلان أن ترامب أقام علاقة جنسية معهما.