ماكرون: فرنسا تواجه حالة طوارئ اقتصاديًا واجتماعيًا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا تواجه حالة طوارئ اقتصاديًا واجتماعيًا، واعداً بإدخال تدابير عاجلة وحوافز مالية لمن تقل رواتبهم عن 2000 يورو.

ودعا ماكرون في خطاب للشعب الفرنسي على وقع أزمة احتجاجات «السترات الصفراء» إلى إيجاد حل للخروج من الأزمة الحالية.

المزيد من بوابة الوسط