أميركا..تعيين قائد سلاح البر الجنرال مارك ميلي رئيسًا للأركان

قائد سلاح البرّ الأميركي الجنرال مارك ميلي متحدثاً في نادي الصحاة الوطني في واشنطن. (فرانس برس)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، تعيين قائد سلاح البر الجنرال مارك ميلي رئيسًا لهيئة أركان الجيوش الأميركية المشتركة خلفًا للجنرال جو دانفورد الذي سيتقاعد العام المقبل.

وقال ترامب في تغريدة على «تويتر»: «يسرني أن أعلن تسمية الجنرال ذي النجوم الأربع مارك ميلي، رئيس أركان سلاح البر الأميركي رئيسًا لهيئة الأركان المشتركة خلفًا للجنرال جو دانفورد الذي سيتقاعد»، وفق «فرانس برس».

وأضاف في تغريدة ثانية: «أنا ممتن لهذين الرجلين الرائعين على الخدمات التي قدماها لبلادنا». والجنرال ميلي (60 عامًا) ضابط لامع تخرج في جامعة برينستون وشارك في حروب عديدة، لا سيما في العراق وأفغانستان.

وأنهى ترامب تغريدته الثانية بعبارة: «موعد التسليم والتسلم سيحدد لاحقًا». ومن المقرر أن يتقاعد الجنرال دانفورد في أكتوبر 2019، لكن حديث ترامب عن موعد التسليم والتسلم يعني أن رئيس الأركان قد يتقاعد قبل أوانه.

وبحسب وسائل إعلام أميركية فإن وزير الدفاع جيم ماتيس كان يفضل جنرالاً آخر لتولي هيئة رئاسة الأركان هو قائد سلاح الجو الجنرال ديفيد غولدفاين، وذلك انطلاقًا من القاعدة المتبعة في البنتاغون، القائمة على مبدأ المداورة بين قادة مختلف أسلحة الجيش في تبوؤ أعلى منصب عسكري في البلاد.

ومنذ 2005 لم يعيَّن أي قائد لسلاح الجو رئيسًا لهيئة أركان الجيوش الأميركية المشتركة. وترامب الذي التقى الجنرالين ميلي وغولدفاين فضَّل على ما يبدو شخصية الأول الميالة للمزاح وللاستشهاد بالتاريخ على شخصية الثاني المعروف برجاحة عقله وبشعبيته الكبيرة في صفوف ضباط سلاح الجو وعناصره.

وكان ترامب لمح، الجمعة، إلى أنه سيكشف اسم رئيس الأركان الجديد خلال المباراة السنوية في كرة القدم الأميركية بين فريقي الجيش والبحرية، المقررة السبت في فيلادلفيا. والمباراة بين سلاحي الجيش والبحرية تقام سنويًّا وتتواجه فيها أكاديمية وست بوينت العسكرية العريقة مع أكاديمية أنابوليس البحرية وذلك في إطار دوري الجامعات في كرة القدم الأميركية. وتلقى هذه المباراة نسبة مشاهدة عالية وغالبًا ما يحضرها رئيس البلاد.

المزيد من بوابة الوسط