رئاسة الحكومة البريطانية تتسلم مذكرة تطالب بتنظيم استفتاء ثانٍ حول بريكست

معارضو بريكست يتظاهرون أمام البرلمان وسط لندن، 22 نوفمبر 2018. (فرانس برس)

سلم ناشطون يؤيدون تنظيم استفتاءٍ ثان حول بريكست بينهم نواب من كافة الأحزاب السياسية الإثنين مذكرة بهذا الصدد «تحمل أكثر من مليون توقيع» إلى رئاسة الوزراء البريطانية.

وقالت النائبة جاستن غرينينغ «نريد التحقق من أن يكون للبريطانيين كلمتهم حول الخيارات التي باتت أمامنا»، وفق «فرانس برس».

ويستبعد حزب المحافظين الذي تنتمي إليه خيار تنظيم استفتاء ثان لأن زعيمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي تدافع بقوة عن اتفاق الطلاق الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد الأوروبي لأشهر. وسيعرض الاتفاق في 11 ديسمبر على البرلمان لكنه يثير معارضة مؤيدي بريكست ومعارضيه على حد سواء.

والحملة لتنظيم استفتاء ثان إنضم إليها في الأشهر الأخيرة أنصار لليمين واليسار على حد سواء. وقام الإثنين بتسليم المذكرة زعيم الليبراليين الديمقراطيين فينس كايبل وزعيمة حزب الخضر كارولين لوكاس والنائب العمالي شوكا أومونا وجاستن غرينينغ.

وغرد أومونا «إن كنتم صوتم من أجل البقاء أوالخروج من الاتحاد الأوروبي (خلال استفتاء يونيو 2016 حول بريكست) فإن أحدًا منكم لم يصوت من أجل هذه الفوضى». وقال إنه «أكثر إيجابية وثقة من أي وقت مضى».

وتجمع حوالى مئة من معارضي بريكست قرب 10 داونينغ ستريت. وأعلن غلينيس رامبلي (74 عامًا) لفرانس برس «أنا هنا من أجل أحفادي». وأضاف «من غير العادل أن يحرم شباب هذا البلد من الفرص التي يقدمها الاتحاد الأوروبي»، مؤكدًا أنه يتظاهر كل يوم سبت منذ أشهر.

في الأثناء تظاهرت قرب مجلس العموم مجموعة مؤيدة لبريكست على مسافة قريبة من معارضي الخروج من الاتحاد الذين لوحوا بأعلام أوروبية. وقال هاري تود«على النواب أن يصغوا إلى أصوات الأشخاص ال17,5 مليون الذين صوتوا للخروج من الاتحاد الأوروبي».

المزيد من بوابة الوسط