ترامب يقترح محادثات مع بوتين وشي لوضع حد لـ«سباق التسلح الخارج عن السيطرة»

اقترح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الإثنين إجراء محادثات في المستقبل مع الرئيسين الصيني والروسي بهدف وقف ما وصفه بـ«سباق تسلح كبير وخارج عن السيطرة».

وكتب ترامب في تغريدة صباحية «الولايات المتحدة أنفقت 716 مليار دولار هذا العام. هذا جنون!»، مضيفا «أنا متأكد أنه في وقت ما في المستقبل، الرئيس شي (جينبينغ) وأنا إضافة إلى الرئيس الروسي (فلاديمير) بوتين، سنبدأ التحدث عن وقف جدي لما أصبح سباق تسلح كبيرا وخارجا عن السيطرة»، بحسب «فرانس برس».

ويأتي تعليق ترامب في أعقاب إعلانه في اكتوبر انه سينسحب من معاهدة الحد من الاسلحة النووية المتوسطة المدى التي تم التوصل اليها ابان الحرب الباردة مع روسيا لخفض اعداد الصواريخ. ويعتبر منتقدو هذه الخطوة التي لم يتم وضع اللمسات النهائية عليها بعد، أن من شأنها أن تشعل سباق تسلح جديد مع روسيا.

وقد أعلن ترامب آنذاك أنه سيزيد مخزون أميركا النووي «حتى يعود الناس الى رشدهم». وكتب ترامب تغريدته اليوم بعد اجتماع عقده في نهاية الأسبوع مع شي خلال قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، حيث اتفقا على هدنة في الحرب التجارية بين الدولتين القويتين.

وفي حين ألغى ترامب اجتماعًا ثنائيا مع بوتين في بوينوس ايرس، أجرى الرجلان محادثات "غير رسمية" على هامش القمة. يذكر أن معاهدة الحد من الأسلحة المتوسطة النووية الموقعة عام 1987 لم تشمل الصين وكان هدفها إزالة الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى المنتشرة على ابواب أوروبا.

ولم يتم تحديد موعد للانسحاب الرسمي للولايات المتحدة من المعاهدة، ما يترك مجالا لتعديل من المحتمل أن يشمل الصين. يذكر أن قرار ترامب الانسحاب من المعاهدة أثار قلقا عالمي. ويشارك مسؤولون في الإدارة في حملة علاقات عامة قوية مع القادة الأوروبيين والصحافة لشرح هذه الخطوة. ويقولون أن الانسحاب الضروري لأن روسيا تنتهك المعاهدة فترة طويلة.