رئاسة فرنسا تعقب على الحوار المثير للجدل بين محمد بن سلمان وماكرون

أثارت مقاطع فيديو للقاء مقتضب دار بين ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان والرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون على هامش قمة الدول العشرين التي استضافتها الأرجنتين، جدلا واسعا وتكهنات حول ما تناوله الجانبان.

ناطق باسم الرئاسة الفرنسية قال بحسب «سي إن إن» إن الزعيمان التقيا لخمس دقائق على هامش قمة العشرين، وناقشا «ضرورة إيجاد حل سياسي في اليمن» وأسعار النفط، وتحديدا الدور الذي يمكن للسعودية لعبة في تقلباته (تقلبات أسعار النفط).

وتضمن نص الحوار الذي نشرته أولًا صحيفة «الغارديان البريطانية»، أكدته مصادر لـ«سي إن إن» ودار بين الأمير وماكرون ما يلي:


محمد بن سلمان: لا تقلق.

ماكرون: أنا قلق.

محمد بن سلمان: حسنا

ماكرون: قلت لك

محمد بن سلمان: حسنا هذا صحيح.

ماكرون: قلت لك

محمد بن سلمان: نعم قلت لي. أشكرك جزيل الشكر.

ماكرون: تعلم ما أعني

(مقطع غير مسموع)

ماكرون: لا تستمع لي

محمد بن سلمان: بالطبع استمع.

ماكرون: لأنني قلت، هذا أكثر أهمية بالنسبة لك.

(مقطع غير مسموع)

ماكرون: فقط أتأكد أنك تعلم.

محمد بن سلمان: أستطيع التعامل مع ذلك.

(مقطع غير مسموع)

ماكرون: أنا رجل أحافظ على كلمتي.

ويذكر أن بدر عساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي، نشر مقطع الفيديو الذي أظهر ماكرون والأمير محمد بن سلمان في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر.