لبنان.. تفاصيل جديدة في جريمة مقتل المذيع البريطاني

ترجح الأجهزة الأمنية المسؤولة في لبنان، أن فرضية أن الإعلامي البريطاني غافن فورد، الذي عثر عليه ميتا داخل شقته في منطقة بيت مري بجبل لبنان، الثلاثاء، قتل ولم ينتحر أو يمت بصورة طبيعية.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية الأربعاء، أن فورد مات خنقا، مشيرة إلى أن يديه كانتا مقيدتين خلف ظهره، وأنه تعرض للخنق بواسطة قطعة قماش، كما تعرض للضرب على رأسه بأداة حادة، الأمر الذي أدى إلى وفاته، بحسب «سكاي نيوز».

وكانت أنباء أمس الثلاثاء، أفادت بالعثور على غافن فورد، البالغ من العمر 53 عاما والذي يعمل في لبنان منذ 1995، وسط بركة من الدماء، وأن سيارته تعرضت للسرقة.

والأربعاء، عثرت الأجهزة المختصة على سيارة فورد في إحدى ضواحي بيروت، لكن لم يعرف بعد ما إذا كانت تعرضت للسرقة بالفعل، أم أنه تركها في تلك المنطقة.

ووفقا للأسوشيتد برس، فإن الأجهزة الأمنية تواصل التحقيق في جريمة قتل فورد، وأنها حققت مع جيرانه بشأن التعرف على من قام بزيارته مؤخرا.

المزيد من بوابة الوسط