الولايات المتحدة تعد أوكرانيا بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني - روسي

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو (ا ف ب)

وعد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الجمعة، أوكرانيا بمحاربة إقامة مشروع أنابيب الغاز الألماني - الروسي «نورث ستريم 2»، الذي يقوض بحسب قوله الأمن الأوروبي.

وصرح بومبيو، وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس» خلال لقاء مع وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكين، في واشنطن، أن أوكرانيا «ليس لديها صديق أعظم من الولايات المتحدة».

اقرأ أيضًا- الاتحاد الأوروبي يسعى لاتفاق على مستقبل إمدادات الغاز عبر أوكرانيا

وأكد بومبيو، أمام صحفيين، قائلاً: «إننا سنواصل العمل معًا لوقف مشروع (نورث ستريم 2)، الذي يستخف بأمن أوكرانيا الاستراتيجي والاقتصادي، ويهدد بالمساس أكثر بسيادة الأمم الأوروبية التي تعتمد على الغاز الروسي».

وأضاف: «نحن لا نريد أن يصبح أصدقاؤنا الأوروبيون فريسة هذا النوع من التلاعب السياسي والاقتصادي الذي تحاول روسيا القيام به في أوكرانيا» منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي.

ومن المفترض أن يضاعف مشروع أنابيب «نورث ستريم 2» قدرات تسليم الغاز بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق من دون المرور ببولندا وأوكرانيا، اللتين يمر عبرهما حاليًّا الغاز الروسي.

وبحسب ألمانيا، التي تدعمها فرنسا والنمسا، سيسمح المشروع بتأمين تزويد أكثر استقرارًا وأقل كلفة.

وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب مرارًا مشروع «نورث ستريم 2».

بوتين: شحن الغاز الروسي عبر أوكرانيا سيتواصل بعد إطلاق «نورد ستريم 2»

وذكَّر بومبيو بموقف الولايات المتحدة بشأن ضم شبه جزيرة القرم إلى روسيا، فقال: «إن الولايات المتحدة لن تقبل أبدًا محاولة روسيا ضم القرم».

وأكد: «أننا سنواصل فرض العقوبات حتى تطبق موسكو بشكل كامل اتفاقات مينسك وتعيد لأوكرانيا السيطرة على القرم».

وأتاحت اتفاقات السلام في مينسك الموقعة في فبراير 2015 بوساطو فرنسية - ألمانية، خفض المواجهات بشكل كبير في شرق أوكرانيا، لكن لا تزال البلاد تشهد بشكل متقطع أعمال عنف على طول الجبهة. وأدى النزاع إلى مقتل أكثر من عشرة آلاف شخص.

المزيد من بوابة الوسط