مقتل متظاهرة في حادث خلال حملة لإغلاق الطرق بفرنسا

مشاركون في مسيرة يغلقون طريقًا سريعًا احتجاجًا على زيادة ضرائب الوقود في فرنسا (رويترز)

قال وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، إن سائقة صدمت متظاهرة بالخطأ لتلقى حتفها يوم السبت خلال حملة لإغلاق الطرق في أنحاء فرنسا احتجاجًا على زيادة الضرائب على الوقود، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

اقرأ أيضًا- الحكومة الفرنسية تعلن عن تدابير لتهدئة النقمة الاجتماعية

ويحاول المتظاهرون إغلاق الطرق السريعة ومنع الوصول إلى مستودعات الوقود في إطار حركة شعبية تعرف باسم «السترات الصفراء»، والتي بدأت كرد فعل على قرار الرئيس إيمانويل ماكرون زيادة الضرائب على الوقود.

وقال كاستانير وحاكم محلي، في تصريحات نقلها التلفزيون، إن سائقة أصيبت بالفزع عندما رأت محتجين يسدون طريقًا في القسم الجنوبي الشرقي من سافوا، فزادت السرعة وصدمت المتظاهرة.