الأمم المتحدة تؤكد مقتل 7 من جنود قوة حفظ السلام في الكونغو الديمقراطية

قتل سبعة وجرح عشرة آخرون من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية أثناء القيام بعملية مشتركة مع جيش هذا البلد ضد المتمردين، وفقًا لما أعلنه الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دو جاريك الخميس.

وقال ستيفان دو جاريك لـ«فرانس برس» إن جنديًا آخر يعتبر في عداد المفقودين بعد المعارك قرب مدينة بيني في إقليم شمال كيفو.

وكان جيش مالاوي أعلن في وقت سابق الخميس في بيان مقتل أربعة من جنوده في معارك في الكونغو الديمقراطية، مضيفًا أنهم قتلوا الأربعاء.

وأفاد البيان بأن القتلى هم جندي برتبة سيرجنت وثلاثة جنود أعمارهم تتراوح ما بين 29 و38 عامًا، إلا أنه لم يكشف عن تفاصيل أو عن مكان قتلهم أو كيف قتلوا.

وكان نائب رئيس قوة حفظ السلام الدولية في جمهورية الكونغو الديمقراطية، برنارد كومينز، قال إن عناصر من قوات حفظ السلام والقوات الكونغولية أصيبوا في هجوم على ميليشيا في شرق البلاد.

11 قتيلاً و15 مخطوفًا في هجوم شنه متمردون في الكونغو الديمقراطية

وأطلقت العملية المشتركة الثلاثاء ضد القوات الديمقراطية المتحالفة، وهي جماعة متمردة ترتبط بالجهادية في أوغندا وألقيت عليها مسؤولية سلسلة من الهجمات في المنطقة.

المزيد من بوابة الوسط