الصين تُطالب واشنطن بـ«الكف عن تقويض سيادة» بكين

يانغ جيشي وزير الخارجية الصيني

طالب مسؤول صيني رفيع، الجمعة، واشنطن بعدم انتهاك سيادة بكين، منتقدًا الدوريات العسكرية الأميركية في بحر الصين الجنوبي والانتقادات الأميركية التي طالت أوضاع حقوق الإنسان، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

وفي مؤتمر صحفي مشترك عقب محادثات أميركية-صينية في واشنطن، قال يانغ جيشي وزير الخارجية الصيني إن «الجانب الصيني أبلغ الولايات المتحدة بوضوح بأنها يجب أن تكف عن تسيير سفنها وطائراتها الحربية بالقرب من الجزر الصينية والكف عن الأعمال التي تقوض سيادة الصين ومصالحها الأمنية».

وفي وقت سابق أبدى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، أمام مسؤوليَن صينيَّين كبيريَن «قلق» بلاده من «عسكرة» بكين بحر الصين الجنوبي واعتقالها أعدادًا كبيرة من المسلمين الأويغور، مشدّدًا في الوقت نفسه على أنّ واشنطن لا تريد «حربًا باردة» جديدة، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس»

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني يانغ جيشي إنّ الولايات المتّحدة تريد تعاونًا معزّزًا مع بكين و«لا تريد حرباً باردة»، مؤكدًا مع ذلك وجود «اختلافات كبيرة» ما زالت تُباعد بين البلدين.

المزيد من بوابة الوسط