لافروف: روسيا تستدعي سفير النمسا بعد اتهامات تجسس

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. (رويترز)

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، إن موسكو ستستدعي سفير النمسا بعدما طالبت فيينا بتفسير بشأن الاشتباه في تجسس كولونيل نمساوي متقاعد لصالح موسكو.

ووصف لافروف، في تصريحات خلال مؤتمر صحفي عقب مباحثات مع وزير خارجية جزر القمر بحسب وكالة «سبوتنيك»، اشتبها السلطات النمساوية في العقيد السابق بأنه «مفاجأة غير سارة».

وقال لافروف: «تعلمون أنني علمت عن ذلك للتو قبل بدء مؤتمرنا، وبصراحة فإن هذه المعلومات بالنسبة لي مفاجأة غير سارة».

وتابع: «عند الاشتباه بدولة أخرى وضلوع أحد ما في عمليات معينة تعتبر تهديدا على دولة ما، يجب إرسال طلب تقديم توضيحات»، مشيرًا إلى أن الخارجية الروسية ستلفت انتباه السفير النمساوي إلى الطريقة التي يجب اتباعها إذا رغبت فيينا في توجيه أسئلة إلى موسكو.

وبهذا الصدد قال لافروف: «سندعو سفير النمسا إلى وزارة الخارجية ونلفت انتباهه إلى الأساليب التي يجب اتباعها إذا كانت لديهم أي أسئلة إلى روسيا».

وأعلنت النمسا، في وقت سابق اليوم الجمعة، على لسان مستشارها الاشتباه بعقيد نمساوي سابق بالتجسس لصالح روسيا. وكذلك علقت وزارة الدفاع النمساوية على الأنباء.

المزيد من بوابة الوسط