مصدر عسكري: أكثر من 7 آلاف جندي أميركي سينتشرون على الحدود مع المكسيك بنهاية الأسبوع

أكد مصدر عسكري أميركي الجمعة أن أكثر من سبعة آلاف جندي سيتم نشرهم على الحدود مع المكسيك بحلول نهاية الأسبوع.

وعملية نشر الجنود ضمن ما وصفه الرئيس دونالد ترامب بجهود التصدي لطالبي لجوء «خطيرين» يعبرون المكسيك باتجاه الحدود الأميركية سيجري إنجازها قبل يومين من موعد انتخابات نصفية سعى فيها الرئيس لجعل الهجرة من أبرز مواضيعها.

ويتوافق هذا العدد مع ما أعلن سابقا عن أن 5239 جنديا سينضمون إلى 2100 عنصر من الحرس الوطني المنتشرين فعلا، بحسب مايكل كوتشاريك المتحدث باسم القيادة الشمالية.

وسيتمركز الجنود في قواعد عسكرية رئيسية في ولايات كاليفورنيا وأريزونا وتكساس، لكن الانتشار النهائي لم يتقرر بعد بحسب كوتشاريك.

وقال مسؤول في البنتاغون طلب عدم الكشف عن اسمه إن ألف جندي وصلوا الجمعة إلى ماكالين بتكساس على الحدود مع المكسيك.

وكان ترامب قد أعلن أن ما يصل إلى 15 ألف عسكري أميركي قد يتم إرسالهم إلى الحدود، لكن مهمة هذه القوات قد تكون محصورة بعمليات دعم، لأن القانون يمنعها من القيام بمهمات تطبيق القانون في الولايات المتحدة.

ترامب يلوح بنشر 15 ألف جندي أميركي عند الحدود المكسيكية

لكن ترامب مع ذلك حذر من أنهم يمكن أن يطلقوا النار في حال رشقهم مهاجرون بالحجارة.