رياك مشار يصل إلى جوبا للمرة الأولى منذ أكثر من عامين

زعيم المعارضة في جنوب السودان رياك مشار (الإنترنت)

وصل زعيم المعارضة في جنوب السودان رياك مشار، صباح اليوم الأربعاء، إلى جوبا بعد غياب دام أكثر من عامين، للمشاركة في احتفال لمناسبة توقيع اتفاق جديد للسلام في جنوب السودان.

ووصل مشار إلى مطار جوبا صباحًا، وكان في استقباله الرئيس سالفا كير. ولم يعرف ما إذا كان مشار سيبقى في جوبا بعد مراسم الاتفاق، إذ أن المحيطين به عبروا عن مخاوف مرتبطة بأمنه، وفق «فرانس برس».

ويقضي اتفاق السلام بأن يستعيد مشار منصب نائب الرئيس الذي كان يشغله. ولم يزر مشار جوبا منذ أن اضطر للهرب من العاصمة في يوليو 2016 إثر معارك طاحنة بين رجاله والقوات الحكومية.

وستحضر دول المنطقة المراسم التي ينص عليها الاتفاق، الموقع في 12 سبتمبر في أديس أبابا، ويهدف إلى إنهاء حرب أهلية مستمرة منذ خمس سنوات.

ووصل الرئيس السوداني عمر البشير ورئيسة إثيوبيا الجديدة سهلي ورق زودي إلى جوبا، إلى جانب رئيس الصومال محمد الله محمد، وستتمثل أوغندا بمستشار خاص للرئيس يوويري موسيفيني.

ويشكك عديد المراقبين باتفاق السلام، معتبرين أن دفع مشار وكير إلى العمل ليس سهلًا، إذ أن تعاونهما في الماضي أدى إلى الفوضى والنزاع.

واندلع النزاع في جنوب السودان بعدما اتهم كير في ديسمبر 2013 نائبه آنذاك، مشار بالتخطيط للانقلاب عليه.

وقد أدى النزاع إلى مقتل نحو 380 ألف شخص خلال أقل من خمس سنوات ونزوح أكثر من أربعة ملايين من سكان البلاد.

المزيد من بوابة الوسط