بالصور: 10 قتلى في إيطاليا جراء أمطار وثلوج ورياح تضرب أوروبا

الثلوج تضرب شوارع دول أوروبا. (الإنترنت)

تشهد عدة دول أوروبية أحوالاً جوية سيئة منها إيطاليا حيث قضى 10 أشخاص في حين حرمت عشرات آلاف المنازل في هذه البلدان من التيار الكهربائي الثلاثاء.

وإضافة إلى الضحايا الخمس الذين سُجّلوا الإثنين، لقي رجل حتفه في فينيتو (شمال شرق) جراء سقوط شجرة، وقضى رجل أطفاء في منطقة ألتو أديجي (أديجي العليا) (شمال) أثناء قيامه بمهمة انقاذ. وأفادت السلطات الإيطالية عن مقتل امرأة أيضاً جراء انهيار سيل من الوحول وصخور على منزلها في ترينتينو (شمال)، وفق «فرانس برس».

ولقي رجل حتفه بعد ظهر الإثنين عندما كان يمارس رياضة ركوب الأمواج قرب كاتوليكا على ساحل البحر الإدرياتيكي، بعد أن رمته الرياح العاتية على الصخور، بحسب الصحافة المحلية. وتم انتشال جثة أيضا الثلاثاء في بحيرة ليفيكو شمالا بحسب فرق الاطفاء. وفُقد رجل أيضا في البحر قبالة كالابريا، بعد أن عُثر على مركبه الشراعي الإثنين على الصخور فيما رصدت جثة في عرض البحر لكن لم يكن بالإمكان انتشالها بسبب العاصفة.

الثلج الكثيف
وبحسب الصحافة الإيطالية، هناك 170 شخصاً بين سياح وموظفي فنادق، عالقون في ممر ستيلفيو (شمال) على الحدود بين إيطاليا وسويسرا، على ارتفاع يزيد على 2700 متر، بسبب التساقط الكثيف للثلوج. وفي إقليم فريولي فينيتسيا جوليا (شمال شرق)، حرم 23 ألف شخص من التيار الكهربائي وباتت العديد من الطرقات غير سالكة، حسب ما أفادت السلطات المحلية.

وأدت الأمطار الغزيرة التي ترافقها رياح بلغت سرعتها 180 كلم في الساعة في بعض المناطق، إلى اضطرابات في حركة النقل. ففي جنوى، سيتم إغلاق المطار الثلاثاء حتى الساعة 13,00 بتوقيت غرينتش إذ إن المدارج غير سالكة بسبب مخلفات الأمطار والرياح والمدّ البحري.

وستغلق الثلاثاء المدارس في المدينة وكذلك في روما والعديد من المناطق الإيطالية. وسُجّل مستوى تاريخي لـ«المياه المرتفعة» الإثنين في البندقية بسبب الأحوال الجوية السيئة بحيث بلغ 156 سنتمترا، ما أدى إلى إغلاق موقت لساحة القديس مارك. كما تأثرت الدول المجاورة لإيطاليا بسوء الاحوال الجوية. ففي النمسا، تطاير قسم من سقف الحصن الاثري في سالزبورغ ليل الإثنين الثلاثاء بسبب رياح تجاوزت سرعتها 100 كلم في الساعة.

حالة الإنذار
وجنوباً دعا الدفاع المدني مساء الاثنين سكان مور ال500 الى ملازمة منازلهم والاحتماء في الطوابق المرتفعة بسبب ارتفاع مستوى مياه النهر. وأعلنت حال الإنذار نفسها في سهل قريب من الحدود الإيطالية حيث السدود مهددة بالإنهيار بسبب ارتفاع منسوب المياه فيها. وقال مارتن غوغنبرغر مسؤول فرق الإطفاء في بلدة من هذا الأقليم للأذاعة العامة «لم اشهد شيئاً كهذا منذ عقود».

في سلوفينيا فقد شخص وفي كرواتيا غمرت المياه ميناء رييكا وتوقفت العديد من الرحلات البحرية. وفي مقاطعة تيسان السويسرية قطعت عدة طرقات بعد أن غمرتها المياه أو سقطت عليها اشجار.

وفي فرنسا منعت الثلوج التي تساقطت في وسط البلاد اكثر من الفي سيارة من التحرك وحرمت 195 ألف منزل من الكهرباء. في كورسيكا حرم 21 الف منزل من الكهرباء الثلاثاء وأحصت السلطات الأضرار التي سببتها رياح بلغت سرعتها 160 كلم في الساعة.

في إسبانيا عرقل تساقط الثلوج شمالاً حركة السير وبقي 4700 منزل بدون تيار كهربائي الثلاثاء بحسب السلطات. وفي جمهورية تشيكيا تأثرت حركة القطارات صباحا جراء الرياح القوية التي أقتلعت أشجاراً سقطت على السكك الحديد وحرم 30 الف شخص من التيار الكهربائي بحسب الشركة الوطنية للكهرباء.

المزيد من بوابة الوسط