عواصف وأمطار غزيرة تضرب إيطاليا وتخلف خمسة قتلى

ارتفاع المياه إلى مستويات تاريخية في مدينة فانيسيا الإيطالية (الإنترنت)

لقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم، أمس الإثنين، في إيطاليا بعد أن ضربت الرياح العاتية والأمطار الغزيرة معظم مناطق البلاد وتسببت في ارتفاع المياه في مدينة فينيسيا العائمة إلى مستويات تاريخية.

وقالت السلطات إن شخصين لقيا مصرعهما إثر سقوط شجرة على سيارة كانا فيها في منطقة قريبة من روما، كما قضى شخص آخر جنوب العاصمة، بينما لقي شاب حتفه في نابولي في سقوط شجرة، وفي شمال غرب البلاد قرب سافونا، لقيت عجوز مصرعها، وفق «فرانس برس».

وفي مدينة فينيسيا، منعت السلطات السياح من الوصول إلى ساحة سانت مارك الرئيسة بسبب هطول أمطار غزيرة وهبوب رياح عاتية على معظم مناطق البلاد.

وذكرت السلطات أن المياه المرتفعة وصلت إلى 156 سم بعد الظهر، بحيث لم تكف المنصات الخشبية التي تضعها السلطات في الممرات الرئيسة في المدينة لضمان عبور السياح بأمان.

وحملت الأسر الأطفال على الأكتاف للمرور بالشوارع المحيطة، بينما ارتدى بعض السياح الجزم العالية واختار آخرون السير في المياه حفاة.

وارتفعت المياه فوق حد 150 سم خمس مرات في تاريخ البلاد. وفي العام 1966 عندما اجتاحت الفيضانات البلاد مدمرة مركز المدينة، بلغ ارتفاع المياه في فينيسيا 194 سم.

ووضعت جميع مناطق شمال إيطاليا تقريبًا في حالة تأهب بسبب العواصف العنيفة والرياح التي بلغت سرعتها 100 كلم في الساعة، وتساقط أمطار في بعض المناطق تساوي معدلاتها في عدة أشهر.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط