لافروف: نعد أجوبة لأسئلة أميركية عن اتفاقية للحد من التسلح

وزير الخارجية سيرجي لافروف (الإنترنت)

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن وزير الخارجية سيرجي لافروف قوله، اليوم الأحد، إن موسكو بدأت في إعداد إجاباتها عن أسئلة قدمها مسؤولون أميركيون تتعلق باتفاقية للحد من التسلح.

وذكر لافروف، وفق ما نقلت وكالة «رويترز»: «منذ أسبوع فقط وقبل يومين من إعلان هدف (الولايات المتحدة) الانسحاب من معاهدة القوى النووي المتوسطة المدى، أرسل الأميركيون عبر سفارتهم في موسكو لوزارة الخارجية الروسية قائمة مطولة من الأسئلة التي تمثل مبعث قلق لهم».

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم 20 أكتوبر إن واشنطن تعتزم الانسحاب من المعاهدة التي وقعها ميخائيل جورباتشوف آخر زعيم سوفياتي مع الرئيس الأميركي الراحل رونالد ريجان العام 1987.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إن واشنطن تعتزم الانسحاب من معاهدة القوى النووية المتوسطة المدى التي وقعها ميخائيل جورباتشوف آخر زعماء الاتحاد السوفياتي مع الرئيس الراحل رونالد ريجان العام 1987. وبموجب المعاهدة تم التخلص من جميع الصواريخ النووية والتقليدية قصيرة ومتوسطة المدى التي كانت الدولتان تحتفظ بها في أوروبا.

وهو ما استنكره جورباتشوف، يوم الجمعة، وقال إن هذه الاتفاقية ساعدت في إنهاء الحرب الباردة، وإن إلغاءها ينذر بسباق تسلح جديد من شأنه أن يزيد خطر اندلاع صراع نووي، وفق ما نقلت عنه وكالة «رويترز».

المزيد من بوابة الوسط