ماكرون: قرار بلجيكا شراء مقاتلات إف-35 أميركية: مخالف للمصالح الأوروبية

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في براتيسلافا (ا ف ب)

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الجمعة خلال زيارته براتيسلافا، عن «أسفه» لقرار الحكومة البلجيكية شراء مقاتلات إف-35 أميركية بدلاً من طائرات أوروبية، واصفًا القرار بأنه «مخالف استراتيجيًا للمصالح الأوروبية»، وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس».

وأعلنت الحكومة البلجيكية، الخميس، أنها اختارت شراء مقاتلات إف-35 الأميركية لاستبدال أسطولها المتقادم من طائرات إف-16، على حساب مقاتلات «رافال» الفرنسية.

وقال ماكرون، الذي يزور سلوفاكيا لطرح مشاريعه حيال أوروبا بما فيها المشاريع الدفاعية، إن «العرض الفرنسي جاء قبل إبرام الصفقة. يؤسفني الخيار الذي اتّخذ. لم يكن عرض رافال البديل الوحيد، بل كان هناك أيضًا عرض يوروفايتر. لقد كان هناك عرض أوروبي حقيقي».

وأضاف ماكرون بأن «القرار مرتبط بإجراءات بلجيكية، وبقيود سياسية لكنه مخالف استراتيجيًا للمصالح الأوروبية». وتابع: «سأفعل كل ما بوسعي لكي تكون الأفضلية في المستقبل للعروض الأوروبية».

وقال الرئيس الفرنسي: «على أوروبا تطوير قدرات حقيقية فيما يتعلق بالصناعات الدفاعية في كافة الدول المقتنعة بذلك»، مؤكدًا تصميمه على المضي قدمًا في هذا التوجه.

وختم قائلاً إن «أوروبا لن تكون قوية إلا إذا تمتّعت بسيادة حقيقية وإذا كانت قادرة على حماية نفسها. نحن نرث عادات قديمة، والمشاريع المذكورة أطلقت قبل وصولي» للرئاسة.

المزيد من بوابة الوسط