المفوض الأوروبي للاقتصاد يصف نائبًا أوروبيًا إيطاليًا بـ«الفاشي»

بيار موسكوفيسي. (الإنترنت)

وصف المفوض الأوروبي للاقتصاد بيار موسكوفيسي الجمعة بـ«الفاشي» نائبًا أوروبيًا إيطاليًا داس بحذائه ملاحظات مدونة له، متوعدًا بمكافحة «هؤلاء الأشخاص» حتى «النفس الأخير»، وفق ما نقلت عنه وكالة «فرانس برس».

وقال موسكوفيسي على شبكة «سينيوز» إن النائب الأوروبي الإيطالي «مختل عقليًا واستفزازي وفاشي»، معتبرًا أن ما قام به «أمر سوقي».

وكان موسكوفيسي يرد على سؤال عن الحركة الاستفزازية التي قام بها النائب الأوروبي أنجيلو سيوتشا الذي ينتمي إلى حزب الرابطة الإيطالي (يمين قومي) الثلاثاء بعد مؤتمر صحافي أعلن فيه المفوض رفضه للميزانية الإيطالية.

وأضاف موسكوفيسي: «عندما نبدأ باللجوء إلى العنف ضد المؤسسات ونبدأ بدوس القواعد، بما في ذلك بأحذيتنا، نشهد نوعا من الانحراف البطىء باتجاه ما يسمى ديمقراطية غير ليبرالية، أي عدم احترام حرية الصحافة وحرية القضاء والمؤسسات السياسية».

وتابع متوعدًا «إنها فعلاً السياسة التي أكرهها والأشخاص الذين سأقاتلهم حتى النفس الأخير»، مذكرًا بأن ماتيو سالفيني رئيس حزب الرابطة، نأى بنفسه عن العمل الاستفزازي للنائب.

وكان سالفيني صرح في هذا الشأن «لا يمكن تغيير أوروبا بأعمال استفزازية».

وكان المفوض الأوروبي رفض الثلاثاء ميزانية إيطاليا المقترحة للعام 2019 وطلب خطة جديدة، وهي أول مرة في تاريخ الاتحاد الأوروبي تطلب بروكسل من دولة عضو مراجعة ميزانيتها للتأكد من التزامها بمعايير التكتل خلال ثلاثة أسابيع.

وأمام الصحافيين، قام النائب سيوتشا بعد ذلك بوضع ملاحظات موسكوفيسي على الطاولة وخلع حذاءه ووضعه فوقها، أمام المفوض الأوروبي.

وتقول الحكومة الإيطالية أنها ستلتزم بعجز بنسبة 2,4% من دخلها الاقتصادي السنوي العام المقبل، وهي نسبة تزيد بثلاثة أضعاف عن توقعات الحكومة السابقة وتقترب من الحد الأعلى الذي وضعه الاتحاد الأوروبي للعجز بنسبة 3%.

وسيفاقم هذا العجز ديون إيطاليا المتراكمة والتي تبلغ نحو 130% من إجمالي الناتج المحلي، وهو ما يزيد كثيرًا عن سقف الاتحاد الأوروبي البالغ 60%، ويشكل ثاني أكبر عجز في أوروبا بعد اليونان.

المزيد من بوابة الوسط