إخلاء مقر «سي إن إن» في نيويورك بسبب طرد مشبوه

أعلنت محطة «سي إن إن» الإخبارية الأميركية، على شاشتها، أنها أخلت مكتبها في ولاية نيويورك بسبب طرد مشبوه مماثل للذي أُرسل للرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون.

وأكدت شرطة نيويورك أن عناصرها اُستُدعوا إلى مركز «تايم وارنر»، حيث مكاتب «سي إن إن» في العاصمة المالية للولايات المتحدة، للتحقيق في إشعار عن طرد مشبوه، وفق «فرانس برس».

وظهر مراسلو المحطة على الهواء من أمام مكتبهم في منطقة مزدحمة بالمارة في وسط المدينة قرب سنترال بارك، حيث ذكروا أنهم سمعوا جرس إنذار الحريق ثم اطفئت الاضواء، قبل أن يغادروا عبر الدرج. ولم تعلق الشرطة على الفور على محتوى الطرد.

وتميزت تغطيات المحطة الإخبارية المرموقة في العامين الماضيين بالعداء تجاه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتوجيهها الانتقادات القاسية للجمهوريين، الذين حلوا محل أوباما وهزموا هيلاري كلينتون في انتخابات العام 2016.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط