إنفاق 256 مليون دولار على إعلانات دعائية سياسية على «فيسبوك» في 6 أشهر

شعار فيسبوك في إعلان في باريس. (أرشيفية. أ ف ب)

قال موقع «فيسبوك» إن نحو 256 مليون دولار أنفقت على شبكة التواصل الاجتماعي للإعلانات الدعائية السياسية خلال ستة أشهر في الولايات المتحدة، مضيفًا أن المجموعة المؤيدة الرئيس دونالد ترامب «لنعد لأميركا عظمتها» جاءت في المرتبة الثانية بين المعلنين بإنفاقها 3.1 مليون دولار.

وذكر «فيسبوك»، بحسب وكالة «فرانس برس»، أن هذا المبلغ 256.4 مليون دولار استخدم بالتحديد لدفع حوالي 1.7 مليون إعلان تهدف إلى دعم مرشح لاقتراع، وهو إجراء خاضع للتصويت أو يتناول «إشكالية ترتدي أهمية وطنية».

ونشرت مجموعة «فيسبوك» تقريرها الأول في هذه القضية التي أصبحت تثير جدلًا كبيرًا منذ كشف التلاعب السياسي في الانتخابات عبر الشبكة.

ووعد موقع «فيسبوك» بأن يضع بتصرف جمهوره أداة تسمح بالعثور على أرشيف مختلف الإعلانات التي ترتدي طابعًا سياسيًا في الولايات المتحدة ونشرت على منصته وعلى «إنستغرام». وسيجري تحديث هذا الأرشيف كل أسبوع.

وقالت المجموعة إن أكبر النفقات، التي بلغت 5.4 مليون دولار لـ6024 إعلانًا، جاءت من لجنة الدعم «بيتو فور تكساس» التي تحمل اسم البرلماني الديمقراطي بيتو أورورك الذي يواجه الجمهوري تيد كروز في تكساس في الانتخابات التشريعية في 6 نوفمبر.

وفي الموقع الثاني تأتي لجنة دعم ترامب «ميك أميركا غريت أغين» التي أنفقت 3.1 مليون دولار على خمسين ألفًا و148 رسالة.

وللمقارنة حصل «فيسبوك» على 13 مليار دولار من عائدات الإعلانات في العالم في النصف الثاني من العام الجاري وحده.

وهذا الأرشيف هو واحد من التدابير العديدة التي أطلقتها مجموعة «فيسبوك» منذ كشف عمليات التلاعب السياسي التي نظمت من الخارج خصوصًا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في 2016.

واتهمت موسكو بالوقوف وراء هذا التلاعب لكن موسكو نفت ذلك.

المزيد من بوابة الوسط