مقتل 50 شخصًا في اشتباكات عشائرية بإقليم صومالي

عناصر من الجيش الصومالي (الإنترنت)

ذكر شاهد ومسؤول في إقليم بلاد بنط في الصومال أن ما يربوعلى 50 شخصًا قُتلوا في اشتباكات بين العشائر بإقليم أرض الصومال المنشق المجاور.

وقال أحمد إسماعيل من قرية دومي، مساء أمس الثلاثاء لوكالة «رويترز»: «وقع قتال ضار بين العشائر أمس واليوم. لقي أكثر من 50 شخصًا حتفهم لكن لم يدفنوا بسبب استمرار القتال».

وأضاف أن «المصابين يموتون بسبب نقص الدم لأنه لا توجد مستشفيات هناك»، مشيرًا إلى أن البعض نقل إلى مستشفيات بعيدة.

وقرية دومي هي منطقة واقعة تحت سيادة إقليم أرض الصومال، لكن إقليم بلاد بنط يطالب بالسيادة عليها منذ سنوات.

ومن جانبه، قال عبدالله علي هيرسي لـ«رويترز»: «ندرك أن 51 شخصًا لقوا حتفهم وأصيب 120 في القتال مع تبادل العشائر إطلاق النار الكثيف لليوم الثاني».

وأضاف: «من المؤسف أن ميليشيات العشائر الأخرى التي يجهزها ويمولها أرض الصومال تحالفت مع العشيرتين المتحاربتين. ندعو إلى وقف إطلاق النار ونحث شيوخ العشائر على وقف الحرب والمشاركة في مؤتمر سلام سيعقده بلاد بنط».

وانشق إقليم بلاد بنط عن الصومال في العام 1991 ويعمل كدولة مستقلة، لكن لم يحظ ذلك باعتراف دولي.