القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينياً على الحدود بين غزة وإسرائيل

جانب من الاحتجاجات الفلسطنية. (أرشيفيةي: الإنترنت)

قتلت قوات إسرائيلية فتى فلسطينياً بإطلاق النار عليه عند الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة الثلاثاء، بحسب ما ذكرت وزارة الصحة في القطاع .

وقالت الوزارة إن الفتى يدعى منتصر محمد إسماعيل الباز ويبلغ 17 عاماً، موضحة أنه أصيب بعيار ناري في الرأس في وقت سابق خلال احتجاجات شرق البريج وسط غزة، وتوفي متأثرًا بجراحه في مجمع الشفاء الطبي، بحسب «فرانس برس».

من جهتها، قالت ناطقة عسكرية إسرائيلية  إن القوات المتمركزة قرب السياج الحدودي بين غزة وإسرائيل أطلقت النار خلال تظاهرة تخللتها أعمال عنف وكانت تضم نحو مئتي فلسطيني.

ومنذ 30 مارس، تشهد الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة «مسيرات العودة» التي ينظمها الفلسطينيون رفضًا للحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من عشرة أعوام وتأكيدًا لحقهم في العودة إلى أراضيهم التي هُجّروا منها عند قيام دولة إسرائيل العام 1948.

وقتل أكثر من مئتي فلسطيني برصاص الجنود الإسرائيليين منذ بدء هذه التظاهرات. وقتل سبعة فلسطينيين في 12 أكتوبر خلال تظاهرات عنيفة على الحدود، بحسب حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحماس في قطاع غزة. وفي 17 أكتوبر، شن الطيران الإسرائيلي غارات على القطاع رداً على إطلاق صواريخ.

المزيد من بوابة الوسط