فرنسا تنتظر نتائج التحقيقات في مقتل خاشقجي..وتونس تحذر من «فرصة لضرب استقرار المملكة»

وزير الخارجية التونسي خميس الجهيناوي ونظيره الفرنسي جان ايف لودريان. (فرانس برس)

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الإثنين إن بلاده تنتظر نتائج التحقيقات في عملية قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول لأخذ التدابير اللازمة.

وقال لودريان إن بلاده «تريد ان تعرف الحقيقة بكل وضوح... وسنتخذ التدابير اللازمة بعد ما ستكشف عنه التحقيقات»، وفق «فرانس برس».

واعتبر الوزير الفرنسي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي بالعاصمة تونس ان ما حدث «يعتبر أمرا خطير، عملية قتل صحافي لم يعلن عنها منذ البداية». وأثار مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول استياء حيال الرياض في العديد من الدول الغربية.

بدوره أكد الوزير التونسي في المؤتمر الصحافي ان بلاده تدين حادثة مقتل خاشقجي لكن يجب عدم اتخاذها «فرصة وسببا لضرب استقرار المملكة».

وأوضح الجهيناوي إن «السعودية تتفاعل بكل ايجابية، ولكن لا يمكن ان تكون (القضية) فرصة وسبباً لضرب استقرار المملكة ..لابد ان نأخذ بعين الاعتبار مكانة السعودية وما قامت به القيادة السعودية من تجاوب إيجابي مع طلبات المجتمع الدولي».

المزيد من بوابة الوسط