إسرائيل تتهم حزب الله بالتجسس تحت ستار بيئي

صورة التقطت في الخامس من سبتمبر 2018 قرب الجدار الإسرائيلي مع الحدود اللبنانية. (فرانس برس)

اتهم الجيش الإسرائيلي الإثنين حزب الله اللبناني بإقامة مركز مراقبة عسكري جديد على الجانب الآخر من الحدود تحت ستار أنشطة بيئية معتبراً ذلك انتهاكًا لقرار دولي يمنع وجود حزب الله في ذلك القطاع.

وقال مسؤول عسكري إسرائيلي طلب عدم كشف هويته إن المركز الذي يهدف إلى التجسس على أنشطة الجنود الإسرائيليين، يضاف إلى خمسة مراكز أخرى تم التعرف عليها في 2017 وكانت تستخدم منظمة غيرحكومية اسمها «غرين ويذاوت بوردرز» كغطاء، وفق «فرانس برس».

وأضاف «هذه المنظمة غير الحكومية ليست هناك من أجل زرع أشجار، إنها ستار». وبث جيش إسرائيل صوراً للموقع تظهر بحسب المسؤول، رجالاً يراقبون ويلتقطون صوراً لأنشطة جيش إسرائيل ولمستوطنة زراعية «كيبوتز».

وتابع المصدر أن الموقع يضم «تجهيزات وبنى تحتية عسكرية ومناظير وكاميرات عالية الدقة» معتبرًا أن في ذلك «انتهاكًا (للقرار) 1701» الصادر عن مجلس الأمن الدولي، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وهدف القرار 1701 الذي صدر العام 2006 إلى إنهاء الحرب بين إسرائيل وحزب الله صيف ذلك العام.

المزيد من بوابة الوسط