ميركل: ألمانيا لن تصدر أسلحة إلى السعودية «في الوضع الحالي»

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في برلين. (فرانس برس)

قالت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأحد إن برلين لن تصدر أسلحة إلى السعودية في الوقت الحالي في أعقاب مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وصرحت ميركل للصحافيين في مقر حزبها «أنا أتفق مع كل الذين يقولون إنه في ما يتعلق بصادراتنا المحدودة من الأسلحة إلى السعودية، فإنها لن تحدث في الوضع الحالي»، وفق «فرانس برس».

وصرح وزير خارجيتها هايكو ماس السبت أنه لا يرى حاليا «أي أساس لاتخاذ قرارات لصالح تصدير الأسلحة إلى السعودية». والشهر الماضي وافقت ألمانيا على تصدير أسلحة بقيمة 416 مليون يورو (480 مليون دولار) إلى السعودية للعام 2018. وفي الماضي كانت الصادرات العسكرية الألمانية إلى السعودية تقتصر على قوارب الدوريات.

وجددت ميركل إدانتها لمقتل خاشقجي «بأشد العبارات» وقالت إنها ترى حاجة ملحة لتوضيح القضية». وقالت «نحن بعيدون جدا عن رؤية كل شيء على الطاولة، وإحالة مرتكبي (الجريمة) على العدالة». وأضافت أنها ستواصل التشاور مع الشركاء الدوليين حول رد الفعل المنسق على هذه القضية.

وتسببت قضية خاشقجي بتوتر جديد بين السعودية وكل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا التي أصدرت بياناً مشتركاً أكدت فيه ضرورة أن توضح السعودية ما حصل لخاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول بشكل «مدعم بالوقائع لكي يتم اعتباره ذات مصداقية».

وفقد خاشقجي بعدما دخل في الثاني من أكتوبر القنصلية السعودية في اسطنبول من دون أن يخرج. وأكّد مسؤولون سعوديون في بادئ الأمر أنّ خاشقجي خرج من ممثلية بلاده سليماً.

المزيد من بوابة الوسط